انتظرونا قريبا التجديد الكامل للمجتمع .. ورفع احدث نسخ الويندوز مع البرامج المفعلة بروابط تورنت
شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
عضو مبدع
عضو مبدع
Time Online : 21d 23h 32m 6s
المساهمات : 313
نقاط : 923
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 11/03/2017
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وتواريخ امهات المسلمين

في الأربعاء مارس 15, 2017 9:29 pm
أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وتواريخ امهات المسلمين





بسْـمِ اللهِ الرَّحمَـنِ الرَّحِيـم
الحَمدُ لِله رَبِّ العَالمينِ ، وَالصَلاةُ والسَلامُ علَى نبِينَا مُحمدٍ وعلَى آلهِ وصحبهِ والتَابعين







1-خَدِيجَة بِنت خُوَيْلِد رَضِيَ اللَّهُ عَنْها :





وهي أول أزواجه عليه الصلاة والسلام ، وقد تزوجها النبيُّ - صلَّى
الله عليه وسلَّم - وهو ابنُ خَمس وعشرين سنة ، ولم يتزوَّج عليها
حتى ماتت ، وأولادُه كُلُّهم مِنها إلَّا إبراهيم .





عَقَد البُخاريُّ - رَحِمَهُ اللهُ - باباً في صحيحه فقال : بَابُ تَزْوِيجِ النَّبِيِّ
- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - خَدِيجَةَ وَفَضْلِهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، ورَوَى
فيه حديثًا عن عائشة - رَضِيَ الله عنها - قَالَتْ : ( مَا غِرْتُ عَلَى
امْرَأَةٍ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مَا غِرْتُ عَلَى خَدِيجَةَ ، هَلَكَتْ
( أي : ماتت ) قَبْلَ أَنْ يَتَزَوَّجَنِيَ ، لِمَا كُنْتُ أَسْمَعُهُ يَذْكُرُهَا )
رواه البخاري ( 3815 ) .








ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*





2- سَوْدَة بِنت زَمْعَة بن قَيْس :





تزوَّجَها النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - سنة عشرٍ من النبوة .
طبقات ابن سعد من طريق الواقدي 8/52-53 ،
وابن كثير في البداية والنهاية 3/149 .









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*
3- عائِشة بِنت أبي بكرٍ الصِّدِّيق
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما :





عَقَدَ عليها النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في شوَّال مِنَ السنة
العاشرة من النبوة . ابن سعد 8/58-59 .
قالت هي نفسها : ( تَزَوَّجَنِي النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَأَنَا
بِنْتُ سِتِّ سِنِينَ ، وبَنَى بي وأنا بنتُ تسع سنين ) . رواه البخاري
( 3894 ) ومسلم ( 1422 ) .
وروى البخاريُّ ( 5077 ) أيضاً : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ - لَمْ يَتَزَوَّجْ بِكْرًا غَيْرَهَا .





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*
4- حَفْصَة بِنت عُمَر بن الخَطَّابِ
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما :





عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا - أَنَّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ
حِينَ تَأَيَّمَتْ حَفْصَةُ بِنْتُ عُمَرَ مِنْ خُنَيْسِ بْنِ حُذَافَةَ السَّهْمِيِّ ( أي :
مات زوجها خنيس ) ، وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّمَ ، قَدْ شَهِدَ بَدْرًا ، تُوُفِّيَ بِالْمَدِينَةِ ، قَالَ عُمَرُ : فَلَقِيتُ عُثْمَانَ بْنَ
عَفَّانَ ، فَعَرَضْتُ عَلَيْهِ حَفْصَةَ ، فَقُلْتُ إِنْ شِئْتَ أَنْكَحْتُكَ حَفْصَةَ بِنْتَ عُمَرَ ،
قَالَ : سَأَنْظُرُ فِي أَمْرِي ، فَلَبِثْتُ لَيَالِيَ ، فَقَالَ : قَدْ بَدَا لِي أَنْ لا أَتَزَوَّجَ
يَوْمِي هَذَا . قَالَ عُمَرُ : فَلَقِيتُ أَبَا بَكْرٍ ، فَقُلْتُ : إِنْ شِئْتَ أَنْكَحْتُكَ حَفْصَةَ
بِنْتَ عُمَرَ ، فَصَمَتَ أَبُو بَكْرٍ فَلَمْ يَرْجِعْ إِلَيَّ شَيْئًا ، فَكُنْتُ عَلَيْهِ أَوْجَدَ مِنِّي
عَلَى عُثْمَانَ ، فَلَبِثْتُ لَيَالِيَ ثُمَّ خَطَبَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،
فَأَنْكَحْتُهَا إِيَّاهُ ، فَلَقِيَنِي أَبُو بَكْرٍ فَقَالَ : لَعَلَّكَ وَجَدْتَ عَلَيَّ حِينَ عَرَضْتَ
عَلَيَّ حَفْصَةَ فَلَمْ أَرْجِعْ إِلَيْكَ ؟ قُلْتُ : نَعَمْ . قَالَ : فَإِنَّهُ لَمْ يَمْنَعْنِي أَنْ أَرْجِعَ
إِلَيْكَ فِيمَا عَرَضْتَ إِلَّا أَنِّي قَدْ عَلِمْتُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -
قَدْ ذَكَرَهَا ، فَلَمْ أَكُنْ لأُفْشِيَ سِرَّ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،
وَلَوْ تَرَكَهَا لَقَبِلْتُهَا . رواه البخاري ( 4005 ) .










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*





- زَيْنب بِنت خُزَيْمة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها :





تزوَّجها النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - في رمضان ، على رأس
واحدٍ وثلاثين شهرًا مِنَ الهِجرة . طبقات ابن سعد 8/115 .









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*





6- أمّ سَلَمَةَ بِنت أبي أُمَيَّة رَضِيَ اللَّهُ عَنْها :





رَوَى مُسلمٌ (918) عن أُمَّ سَلَمَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُا - قالت :
سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ : ( مَا مِنْ
عَبْدٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ فَيَقُولُ : إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ، اللَّهُمَّ أْجُرْنِي
فِي مُصِيبَتِي ، وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا ، إِلَّا أَجَرَهُ اللَّهُ فِي مُصِيبَتِهِ ،
وَأَخْلَفَ لَهُ خَيْرًا مِنْهَا ) . قَالَتْ : فَلَمَّا تُوُفِّيَ أَبُو سَلَمَةَ قُلْتُ كَمَا أَمَرَنِي
رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَخْلَفَ اللَّهُ لِي خَيْرًا مِنْهُ رَسُولَ اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
وفي رواية : ( فَلَمَّا تُوُفِّيَ أَبُو سَلَمَةَ قُلْتُ : مَنْ خَيْرٌ مِنْ أَبِي سَلَمَةَ
صَاحِبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟! ثُمَّ عَزَمَ اللَّهُ لِي فَقُلْتُهَا ،
قَالَتْ : فَتَزَوَّجْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) .











ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*





7- جُوَيْرِيَة بِنت الحَارِث رَضِيَ الله عنها :





وَقَعَت أسيرةً في أيدي المسلمين في غزوة بني المُصطلق ، وجاءت
إلى النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - تطلبُ منه أن يُعينها في مُكاتبتِها
لِعِتقِ رقبتِها ، فعَرَضَ عليها قَضاءَ كِتابتِها وزواجه بها ، فقَبِلَت ، فتزوَّجها
النبيُّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - وجَعَل عِتقَها صَدَاقَها .
فلمَّا عَلِمَ الناسُ بذلك ، أعتقوا مَنْ بأيديهم مِنَ السَّبْي ( الأسرى )
إكرامًا لأصهار الرسول صلَّى الله عليه وسلَّم .
فما كانت امرأةٌ أعظمَ على قومِها بَركةً مِنها .
رواه ابن إسحاق بإسناد حسن ، سيرة ابن هشام 3/408-409







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*







8- زَيْنَب بِنت جَحْشٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها :





وفيها نزل قولُ الله تعالى : ( فَلَمَّا قَضَى زَيْدٌ مِنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا لِكَيْ
لا يَكُونَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ حَرَجٌ فِي أَزْوَاجِ أَدْعِيَائِهِمْ إِذَا قَضَوْا مِنْهُنَّ وَطَرًا )
الأحزاب/37 .
وبهذا كانت تفتخِرُ على نِساءِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وتقول :
( زَوَّجَكُنَّ أَهَالِيكُنَّ ، وَزَوَّجَنِي اللَّهُ تَعَالَى مِنْ فَوْقِ سَبْعِ سَمَاوَاتٍ )
رواه البخاري (7420) .












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*





9- أُمّ حَبِيبَة بِنت أبي سُفيان رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما :





رَوَى أبو داود ( 2107 ) عَنْ عُرْوَةَ عَنْ أُمِّ حَبِيبَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها :
أَنَّهَا كَانَتْ تَحْتَ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ جَحْشٍ ، فَمَاتَ بِأَرْضِ الْحَبَشَةِ ، فَزَوَّجَهَا
النَّجَاشِيُّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَأَمْهَرَهَا عَنْهُ أَرْبَعَةَ آلافٍ ،
وَبَعَثَ بِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مَعَ شُرَحْبِيلَ ابْنِ حَسَنَةَ .
صححه الألباني .










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*





10- مَيْمُونَة بِنت الحَارِث رَضِيَ اللَّهُ عَنْها :





عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما - أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -
تَزَوَّجَ مَيْمُونَةَ وَهُوَ مُحْرِمٌ . رواه البخاري (1837) ومسلم (1410) .
وقولُهُ : ( وهو مُحرِم ) وَهْمٌ ، والصَّوابُ : أنَّ النبيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -
تزوَّجَها بعد أن تَحَلَّلَ مِن عُمرة القَضاء .
انظر : "زاد العاد" (1/113) ، "فتح الباري" حديث رقم (5114)







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*





11- صفية بنت حيي بن أخطب رَضِيَ اللَّهُ عَنْها :





أعتقها رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّم ، وتزوَّجَها بعد غزوة خيبر .
رواه البخاري (371) .





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ,*







فهؤلاء أزواجُ النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - اللاتي دَخَلَ بِهِنَّ ،
وتُوفِّيَت مِنهنَّ اثنتان في حياة النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وهما :
خديجة ، وزينب بنت خُزَيِمة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُما ، وتُوفِّيَ رسولُ الله -
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - عن التِّسع البَواقي مِن غير خلافٍ بين أهل العلم .
وانظر : "زاد المعاد" (1/105-114) .





وقيل : ومِن أزواجه ( رَيْحَانةُ بِنت عَمرو النَّضريَّة ) ، وقيل : القُرَظِيَّة ،
سُبِيَت يوم غزوة بني قُرَيْظة ، فاصطفاها رسولُ الله - صلَّى الله عليه
وسلَّم - لنفسه ، فأعتقها وتزوَّجَها ، ثُمَّ طَلَّقَها تطليقةً ، ثُمَّ راجَعَها .
طبقات ابن سعد عن الواقدي 8/130 .








وقيل : بل كانت أمَتَه ، وكان يَطؤها بِمِلْكِ اليَمين .
ورَجَّحَه ابنُ القَيِّمِ في "زاد المعاد" .

تواريخ مهمة في حياة أمهات المؤمنين
م
اسم (أم المؤمنين)
المولد
الزواج من النبي
الوفاة
عمرها عند زواج النبي بها
عمرها عند وفاة النبي
المدة التي عاشتها مع النبي
عمرها عند الوفاة
1
السيدة خديجة
68 ق.هـ/ 554م
28 ق.هـ/ 594م
3 ق.هـ/ 619م
40 سنة
توفيت قبله
25 سنة منها عشرة بعد البعثة
65 سنة
2
السيدة سودة
؟؟
3 ق.هـ/ 619م
54هـ/ 674م
؟؟
؟؟
14 سنة
؟؟
3
السيدة عائشة
7 ق.هـ/ 615م
1 ق.هـ/ 621م وبنى بها سنة 2هـ/ 624م
58هـ/ 678م
6 عند العقد و9 عند البناء
18 سنة
9 سنين
65 سنة
4
السيدة حفصة
18 ق.هـ/ 604م
3هـ/ 625م
45 هـ / 665 م
21 سنة
29 سنة
8 سنين
63 سنة
5
زينب بنت خزيمة
26 ق.هـ/ 596م
3 هـ/ 625م
4هـ/ 625م
29 سنة
توفيت قبله
8 أشهر
30 سنة
6
السيدة أم سلمة
24 ق.هـ/ 598م
4هـ/ 626م
61هـ/ 680م
28 سنة
35 سنة
7 سنين
85 سنة
7
زينب بنت جحش
32 ق.هـ/ 590م
5هـ/ 627م
21هـ/ 642م
37 سنة
43 سنة
6 سنين
53 سنة
8
السيدة جويرية
14 ق.هـ/ 608م
5هـ/ 628م
56هـ/ 676م
19 سنة
25 سنة
6 سنين
70 سنة
9
السيدة صفية
9 ق.هـ/ 613م
7هـ/ 628م
50هـ/ 670م
16 سنة
20 سنة
4 سنين
59 سنة
10
السيدة أم حبيبة
25 ق.هـ/ 596م
7هـ/ 628م
44هـ/ 664م
32 سنة
36 سنة
4 سنين
69 سنة
11
السيدة ميمونة
29 ق.هـ/ 593م
7هـ/ 629م
51هـ/ 671م
36 سنة
40 سنة
4 سنين
80 سنة

نتائج مهمة:

- لم يتزوج النبي صلى الله عليه وسلم بنساء جدد خلال الأربع سنوات الأخيرة من حياته.
- مجموع السنوات التي عاشتها أمهات المؤمنين مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مجتمعة تصل إلى ثمانين سنة، ينهلن فيها من فيض النبوة، ويجتمعن على مائدة الرسالة.
- لم تذكر كتبُ التاريخِ والتراجمِ العامَ الذي وُلِدَتْ فيه السيدة سودة بنت زمعة رضي الله عنها؛ ممَّا ترتَّب عليه عدم معرفة عمرها عند وفاة النبي صلى الله عليه وسلم، ولا معرفة كم عاشت من السنين.


المصدر : قصة إسلام
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى