آڊمْ - حڪآيُة آنْڛآنْ

  Bài viết hay nhất1
آڊمْ - حڪآيُة آنْڛآنْ
اجلست يوما تنظر الى نفسك بالمرآة او لصورة لك وحيدا في غرفه*
اتسائلت يوما من انت وابن من ومن اين اصلك وماذا يفترض ان تفعل
انت ابن رجل وامرأة ولكن اي رجل وامرأة !
منذ القدم لم يكن هناك انت ولم يكن هناك انا ولم يكن هناك الكثير من انت وانا وامثالنا كان هناك مجرد كائنات تمشي على اربعة ارجل و كائنات تطير كانت هناك فقط الحيوانات
لم يكن من المفترض ان توجد هنا لولا غلطة كانت من احد افعال نفس الشخص الذي جعلك ترتكب اغلاطك الان*
اعني انه لا احد بعيد عن الاغلاط والمعاصي ولكن اسألت نفسك يوما هذا السؤال ؟
األت نفسك لماذا الجميع خطاوون ويفعلون المعاصي وقد كرمنا الله كثيرا لدرجة ان الملائكة سجدوا لنا
جواب هذا السؤال هو كلمة واحده وهذه الكلمة هي سبب وجودك على هذه الارض وهذه الكلمة هي التي تسببت بكل ما يحدث بالعالم الان من اغلاط وم عصاي و اخطاء
اقرأ النص التالي وستجيب نفسك بنفسك عن هذه الكلمة
فاصل الانسان من كائن واحد يدعى ادم وهو اول الرسل من الله تعالى واول بشري خلقه الله عز وجل وقد كرمه عن سائر خلقه وخلق له زوجه من يده الشمال والتي هي امنا حواء*
وقد خلق الله ابانا ادم في السماء بالجنة تحديدا وقد سمح له بالبقاء هناك وفعل ما يشاء الا شئ واحد وهو الاقتراب من شجرة معينة*
وقد علم الله سيدنا ادم الاسماء كلها وتحدى الملائكة ان يقولو ما عرفه ادم وما كان منهم الا جواب واحد*
(ربنا انا لا نعرف الا ما علمتنا)
ونحن كبشر اولاد ادم لا نعرف الا ما علمنا الله*
والذي علمنا اياه الله غير الاسماء هو العبادة و الاعمال الخيره من صوم وزكاة و حج وغيرها*
وفي لحظة من الماضي كان ادم يتحدث مع ابليس فـ ظل ابليس يتحدث الى ادم و يوسوس في عقله ان يفعل ما طلب الله عز وجل منه ان لا يفعل*
ورفض ادم ذلك بالبداية ولكن ابليس اصر عليه حتى فعلها*
وقد عصى الله تعالى ولم ينفذ ما أمره به فغضب الله عليه وانزله الى كوكب الارض
فكان الخطآون اثنان ابليس لانه رفض ان يركع لادم عندما امره الله ولانه ظل يوسوس لادم حتى جعله يخطئ
و ادم لانه لم ينفذ ما امره الله به*
ولكن الفرق بينهما ان ادم قد اعتذر لله تعالى وقد قبل الله اعتذار ادم وسامحه فهو غفور رحيم
واما ابليس فـ استكبر وقد اصر على جعل جميع البشر من سلالة ادم ان يفعلو المعاصي*
فـ اصبح لادم اولاد ولاولادهم اولاد حتى وصلت الذرية اليك ولي ولاولادنا واحفادنا*
وقد أرسل من عند الله تعالى الكثير من الرسل و الانبياء لهداية البشر ودلهم للطريق الصحيح ومنهم من تكبر واتبع خطى الشيطان ومنهم من امن معهم*
لا تظن ان بتكبرك عن عبادة الله وطاعته هو شئ يجعلك فخورا او قويا فـ الله سبحانه وتعالى يهدي من يشاء ولكنه اهداك العقل و القلب لتحكم بنفسك وتقرر مصيرك بيدك فـ اذا اردت متاع الساعه وعذاب باقي اليوم فـ استمر باتباع خطى الشيطان*
واذا اردت عذاب ساعه ومتاع باقي اليوم فـ سر على السراط المستقيم الخط الذي رسمه الله لك لترجع لبلدك لترجع للجنه
فجميعنا مغتربون وجميعنا اصلنا من هاك ومن من يقرر ا يظل بالغربة ويذهب للنار ومنا من يغلبه حنين الوطن ويقوم بالاعمال الصالحه ويعود للجنه*
قد كان ابونا ادم اول البشر الذين كانو هنا وهناك بعض الدلائل تقول ان البشرية ابتدأت منذ 200 الف عام*
ولا يعلم احد متى نهايتها*
ولكن اذا اتيت وحسبت الـ 200 الف عام فستجد ان هناك اكثر من 100,000,000,000,000 بشري وجدو على هذا الكوكب وهم في ازدياد اكبر من السابق*
فانظر العدد الذي قام بطاعة الله في ما ارسل له*
انا لا اعرف العدد صراحة ولكني متاكد من انه اكثر من نصف هذا العدد بالاعلى*  
و كـ بشري و كـ ابن ادم عليك ان تعمل لكي تاخذ اجرك لتدفع ثمن الطريق للعودة للوطن للعودة للجنه*
وتذكر دائما بانك ابن ذاك الانسان ابن ادم قبل ان تكون ابن اباك او امك انت ابن ادم وحواء*
ليس فقط انت ولكن جميعنا ايضا*
لذا لا تكن قاسيا على احد ولا تميز نفسك على احد ولا تكن عنصريا على احد فقد خلقنا جميعنا من هذه الطين وسنعود جميعنا الى هذه الطين ولن يفيدنا ان اي طين ان كان ناشفا او مبلول*
فعمل هذا الطين هو الذي يقرر مصيره*
كن انت الطين الجيد في هذه الحياه*
بع حياتك واشتري اخرتك تلقى ما يسرك وما يغنيك عن كل شئ*
تذكر انت ابن ادم ♥
تذكر انك لست بـ باق*
ما انت الا انسان اتى وسيذهب بسرعة الخيال فلا تترك خلفك سوا العمل الصالح*
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى